أكاديمية الصحفيين الأردنية الألمانية

هذا الموقع هو نتاج الدورة التدريبية لأكاديمية الصحفيين الأردنيةالألمانية، التي نظمتها  مؤسسه كونراد أديناورمن 8-15-/10/2017 في عمانالأردن

شارك في هذه الندوة سبعة من أصحاب المنح الدراسية من برنامج توجيه الصحفيين (جونا)، من مؤسسة كونراد أديناور، جنبا إلى جنب سبعة صحفيين قدموا من جميع  أرجاء الأردن.

قام سويا فريق مكون من شخصين من الأردن والمانيا بإجراء أبحاث تناولت مختلف العلاقات الأردنيةالألمانية. كل فريق طور مقالة تُنشر إلكترونيا وتظهر في مجلة مطبوعة باللغتين الألمانية والعربية، حيث سيكون بالإمكان طلبها مقدما عبر البريد الإلكتروني لمديرة المشروع إمكيه هازه Imke.haase@kas.de

منذ 2005 ، قامت مؤسسة كونراد أديناور بتنظيم  عدة دورات صحفيه متعددة الثقافات، أرست قواعدها في انموذج ناجح يقتدى به في جميع أنحاء العالم.

في عام 2007 ، عقدت الدورة الاولى في عمان، أما الدورة الثانية

فقد عقدت هذا العام 2017، تزامنا مع التحاق الدكتورة أنيته رانكو كممثل مقيم لمؤسسه كونراد أديناور في الأردن، وستستمر مستقبلا بإذنه تعالى.

تعتبر الأكاديمية الألمانية الأردنية لهذا العام نقطة انطلاق لتركيز عمل جديد لمكتب كاس الأردن؛ فالعمل مع وسائل الإعلام سواء كانت مطبوعة أو تلفزيه أو وسائط اجتماعية، ينبغي تكثيفه في السنوات المقبلة، خاصة وأن تطوير صحفي المستقبل الشبان في هذا البلد، هو أمر عزيز على قلوبنا. ومن خلال هذا كله، نرغب بأن نساهم في تغطية إخبارية متميزة وذات جودة عالية في المنطقة، إلى جانب الاعتراف بالإعلام كسلطة رابعة

منذ عام 1982، افتتحت مؤسسة كونراد أديناور مكتبا خاصا بها في الأردن. وهنا، كما في جميع أنحاء العالم، تدعم كاس الديمقراطية وسيادة القانون من خلال الحوار السياسي. أما في الشرق الأوسط، فهي تدعو لتحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والاجتماعي للمنطقة. وشركاؤها في الأردن هم في الأساس منظمات المجتمع المدني والوزارات والجامعات والأحزاب السياسية..

عن المدربين

يوخين ماركيت

منذ أكثر من 10 سنوات، يوخين ماركيت يقود الندوات الصحفية ل كونراد – أديناور- ستيفتنغ (كاس). دوراته بين الثقافات هي الأكثر شعبية.

سواءً في جنوب أفريقيا واليونان أو الآن في الأردن: في كل مرة التعاون بين الأمم المختلفة يخلق روح الفريق الخاص، وآثار التعلم كبيرة ولحظات لا تنسى. يوخين ماركيت نفسه تخرج من برنامج الصحافة كاس، ودرس الصحافة في دورتموند وكان عضوا في راينيش بوست.

عروب صبح

منذ أكثر من 20 عاما، وعروب صبح تستخدم المنابر الإعلامية الجديدة لإلهام التغيير. فمن خلال عملها في تقديم البرامج التلفزيونية والصحفية التي تعالج القضايا الاجتماعية، نجحت صبح في وضع الأسس لمبادرات هامة. وبصفتها مستشارا وعضوا في مجلس إدارة العديد من المنظمات، تكرس عروب صبح كل جهدها للمساواة بين الجنسين وحقوق النساء والأطفال والشباب في جميع أنحاء المنطقة العربية.

عن فريق عمان برلين ٢٠١٧

كريستيانا وعبدالجبار

كريستيانا (23)، عبدالجبار (22)، صحفيان مستقلان يعملان بالتعاون مع عدة مؤسسات صحفية مستقلة في بلديهما، كريستيانا حاصلة على درجة البكالوريس في العلوم السياسة، عبدالجبار في فصله الأخير للحصول على درجة البكالوريس في الصحافة والإعلام. عمل الفريق على إنتاج مادتين صحفيتين حول التبادل العلمي بين البلدين، وكان موضوعهما الرئيسي يدور حول هجرة العقول في نسختيه العربية والألمانية.

فرح ورينيه

يعمل رينيه بكن مديراً ل “Vocer” مختبر الإعلام الإبداعي بالإضافة لكونه صحفياً للعديد من الجهات الإعلامية مثل WDR – حسابه على التويتر: renebucken@

فرح منصور، مهندسة طبية وتعمل حالياً كمديرة برامج لجمعية أردنية محليّة – تحت شجرة الزيتون – حسابها على التويتر: farrahmansour@

قام الفريق بالعمل على موضوع المرأة في سوق العمل الأردني بتسليط الضوء على أردنيات رياديات قمن بكسر الأنماط المجتمعية فيما يتعلق بخياراتهن المهنية بالإضافة إلى التطرق لجانب التعاون الأردني – الألماني فيما يتعلق بهذا الموضوع.

مارلين وعبدالحميد

عبد الحميد الخطيب أخصائي علم النفس ويعمل في قطاع تنمية المجتمع المدني، وعمل أيضاً كصحافي في راديو النجاح وهو إذاعة مجتمع مدني شبابية موجودة في الأردن ولها طابع إقليمي.

مارلين ريسش طالبة علوم سياسية وعلم الاجتماع في فريبرج التي تقع جنوب ألمانيا، حيث تعمل أيضاً كصحافية في صحيفة محلية وتكتب أيضاً في مجلة (MAVIBLAU) الاكترونية وهي مجلة تركية-ألمانية.

يتناول موضوعنا قضية شح المياه في الأردن. لقد تعلمنا الكثير عن مدى التشابك الموجود في هذا الموضوع خلال فترة بحثنا فيه، خاصة تعددية الوجوه التي تؤثر على هذه القضية لا سيما وجود تعددية في كم الحلول المتاحة. لقد أصبحت ملامح هذه القضية واضحة جداً لنا خلال زيارتنا لمنطقة الأزرق وهي المنطقة المستهدفة لدراستنا، حيث أدى ضخ المياه من هذه المنطة للمدن الكبرى في الأردن إلى الشح الشديد وجفاف واحة الأزرق المائية الشهيرة.

خولة وماثاياس

خولة (22) و ماتياس (24)، كلاهما صحفيان عاملان في مجال الإعلام. عملا خلال ورشة عمل بين الأردن و ألمانيا على موضوع يخص اللاجئين في كلا البلدين.
فكرتهم الأساسية كانت التركيز على مسمى “أزمة” اللجوء، فبحثا عن معاني الأزمة الحقيقة سواء كانت للدول المضيفة أو اللاجئين أنفسهم.
تعرفا خلال البحث على القوانين التي قد تكون عائقا أمام العديد ممن يبحثون عن اللجوء في دول أخرى، و بشكل أخص تناولا اتفاقية عام 1951 و القوانين المسنونة بين الأردن و مفوضية اللاجئين.
خولة درست الصحافة و الإعلام في جامعة البترا في عمان. و هي حاليا صحافية في موقع إخباري تابع لقناة رؤيا المحلية. تأمل خولة بالحصول على درجة في الماجستير في صناعة الأفلام. و تخطط لأن تنشأ شركة إنتاج خاصة بها قريبا.
ماتياس حاصل على شهادة بكالوريوس في الدراسات الشرق أوسطية من هامبورج و بير زيت. استطاع الحصول على فرصة تدريب في مكتب الشرق الأوسط لوكالة الأنباء الألمانية (DPA) في اسطنبول. و هو ملتحق حاليا في برنامج للماجستيربين ألمانيا و لبنان.

سلام وميجيل

سلام أكرم وميغيل هيلم صحفيان بحثا وكتبا حول أحد المواضيع المهمة في الأردن، والشباب والتطرف،  وكيف يؤثر التطرف على الشباب ، والأسباب التي تدفع الشباب للانضمام للجماعات الإرهابية ، والمقالتين الذين ذهبوا للقتال مع عصابة داعش الإرهابية،

ناقش الصحفيان الموضوع مع خبراء  في مكافحة التطرف وقطاع الشباب والتنمية

وجد الصحفيان قصة الشاب سالم كان عمره 16 عاما، أثر فيه المجتمع ليحمل الفكر المتطرف دون وعي وإدراك ، والذي كان يرغب بالسفر والقتال  في أفغانستان بجانب الجماعات الإرهابية  ، لينضم بعدها لمركز الرواد والتنمية، الذي قدم له الدعم اللازم ، فاتحا له آفاق الوعي والإدراك ليمسك بزمام الأمور ويغير من نفسه ، اليوم سالم لم يعد يدعم الجماعات الإرهابية ولا يرغب بالقتال معهم،

سالم اليوم الشاب الطموح الذي يدرس ويعمل بنفس الوقت ، ويسعى لتوعية الشباب من خطر التطرف وآثاره.

سلام أكرم صحفية عمرها 25 عاما، تعمل بشكل مستقل مع شبكة أريج للصحافة الاستقصائية، درست الإعلام والاتصال من جامعة ليرموك

ميغيل هيلم/ يدرس علوم الإدارة السياسية ،ويعمل في عدة محطات بشكل مجاني في ألمانيا

أمل وسيباستيان

أمل الهدهد، تعمل كصحفية مستقلة مع شبكة أريج للصحافة الإستقصائية، تحمل شهادة البكالوريوس تخصص الصحافة والبث الإذاعي والتلفزيوني من جامعة اليرموك في إربد.

سباستيان بيج، صحفي مستقل في برلين، مشارك في برنامج كونراد أديناور شتيفتونج للصحفيين الشباب، ويحمل شهادة البكالوريوس في الإقتصاد من جامعة هومبولت في برلين.

إن نقل ٢٥٠ جندي ألماني “البوندسڤير” إلى قاعدة موفق السلطي الجوية يجذب إنتباه الجمهور الألماني في الخارج إلى المدينة الصغيرة المسماة بالأزرق في شرق الأردن. مع ذلك، لم يحدث لمالكي المطاعم والمحلات التجارية ولا حتى لرئيس البلدية في الأزرق أي تواصل مع الجنود الألمان.

تظهر تغطيتنا للموضوع وجهة النظر المحلية تجاه مدينة الأزرق، وقاعدتها العسكرية الجوية، إضافة للتحديات التي تواجهها المدينة نظرًا لموقعها الجغرافي الدولي المشارِك للمعابر الحدودية مع كل من السعودية والعراق.